لماذا نأخذ عاداتنا السيئة معنا

[arabic-font]من الامور المزعجة التي شاهدتها بين معظم العرب اننا نأخذ عاداتنا السيئة معنا اينما ذهبنا، و لا نبالي بعادات البلاد التي نعيش فيها، و هذا الامر للاسف اثر كثيرا على المجتمعات التي بدأت تعج بالعرب ، فمثلا موضوع استخدام الصوت العالي عند المشي في الشوارع ليلا ؟[/arabic-font]

[arabic-font]لم اكن احب هذا الامر عندما كنت في الشام ، و الآن مثلا و الساعة قاربت الثانية صباحا و انا اسمع صهيل ضحك البنات العرب للاسف في الشارع اسفل منزلي ، و بينما لا اكاد اسمع صوت الاتراك ، هؤلاء البنات جالسين على كرسي الاستراحة متناسين الساعة و يتمازحن بين بعضهم بصوت من المؤكد انه سيدوي و خاصة بهذه الساعة من الليل في مجتمع اعتاد على النوم الساعة العاشرة تقريبا.[/arabic-font]

[arabic-font]منذ فترة كتبت تغريدة اتكلم فيها عن توقعاتنا من اطفال مازالوا يلعبون في الشارع حتى ساعة متأخرة من الليل[/arabic-font]

[arabic-font]و كان الهدف الرئيسي من هذه التغردية ان نناقش انفسنا و نسعى إلى التغيير ، ربما ليس التغيير بشكل كامل و لكن على الاقل ازالة للامور الخطأ التي وجدت فينا، و اولها عدم اهتمامنا بالجار، رغم ما فتأ العلماء و الشيوخ بدروسهم الدينية يقولون و يتحدثون عن الجار في الاسلام و كيف اننا يجب ان نراعي الجار[/arabic-font]

 

[arabic-font]اخواني و لايجب ان نفرق بين الجار المسلم و غير المسلم.[/arabic-font]

 

 

Filed under: Arabic

No comment yet, add your voice below!


Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.